اخبار مميزهثقافةليبيا

المريمي لـ”المسار”: الأزمة الليبية أثرت سلبيًا على تواجدنا في معرض القاهرة للكتاب

قال فتحي عبدالكريم المريمي، الكاتب، والمستشار الإعلامي برئاسة مجلس النواب الليبي، إن الدورة الـ 51، لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، من الدورات المتميزة من حيث التقديم والعرض واللجان المشرفة وما تقوم به من أدوار تنظيمية في تلبية الإجابة عن كل أسئلة زوار المعرض، سواء من المصريين أو العرب أو من الجنسات الأخرى.

وعن المشاركة الليبية، قال المريمي في تصريحات خاصة لـ “المسار” على هامش مشاركته بفاعليات الدورة الـ 51 للمعرض، إنها محدودة، مقارنة بالعام الماضي وما سبقه من أعوام، نتيجة للأحداث المعقدة التي تمر بها ليبيا، وبالتالي لم يتمكن العديد من الكتاب والأدباء والصحفيين والإعلاميين الذي عادتهم المشاركة بهذا المحفل الدولي من المشاركة، ومع ذلك فهناك عدد لا بأس به حضر المعرض.

وأوضح المستشار الإعلامي برئاسة مجلس النواب الليبي، أن هناك مشاركة لعدد من دور النشر الليبية وهيئة الثقافة التابعة للحكومة الليبية المنبثقة من مجلس النواب، كما أن هناك وفدًا من مجلس النواب شارك أيضًا بالفاعليات، مشيرًا إلى أن هناك من أجرى أمسيات شعرية وقصصية، كما أن هناك من وقع كتابًا له، متوقعًا مشاركة ليبية أفضل خلال الدورات القادمة للمعرض من حيث الفعاليات الثقافية والأدبية، حينما تصبح ليبيا أكثر أمنًا واستقرارًا.

وعن المشهد الثقافي الليبي في ظل الأوضاع الراهنة، لفت المريمي إلى أن الأحداث أثرت بشكل كبير في عمل المبدعين الليبيين من حيث دعم الدولة لهم في إنتاجهم الأدبي والثقافي وإتاحة الفرصة لهم من خلال وسائل الإعلام المختلفة، مشيرًا إلى أنه على الرغم من ذلك فهناك العديد من المبدعين قاموا بإصدار العديد من الكتب الأدبية والتاريخية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها، كلُ في مجاله.

واختتم: “في كل الأحوال هناك محاولات جادة لعدد من الإعلاميين والكتاب والصحفيين لإنتاج الكتب وإصدار الصحف والمجلات في حدود الظروف المتاحة”، مؤكدًا أنه سيكون لتلك المرحلة التي تمر بها البلاد مردودها في إلهام بعض الكتاب لصياغة العديد من الأعمال ذات الصلة والمُعبرة عن الظروف الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق