اخبار مميزهإقتصادليبيا

محلل اقتصادي يتهم الرئاسي بالتوسع في الانفاق على حساب المواطن

اتهم المحلل الاقتصادي أحمد الخميسي، المجلس الرئاسي بالتوسع في الإنفاق العام على حساب جيب المواطن.

وقال في تدوينة نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن عام 2019 شهد، “عجز في ميزان المدفوعات، عجز في الميزانية العامة ب 11.8 مليار دينار، تراجعت لإيرادات غير النفطية إلى 2.5 مليار دينار عن المقدر في الترتيبات المالية بـ 4.6 مليارات دينار”.

وأضاف كما شهد العام الماضي “عدم ترشيد الإنفاق العام من قبل المجلس الرئاسي ، مما تسبب في وجود عجوزات، وتأثير الحرب الدائرة والهشاشة الأمنية التي جعلت الجهات الضبطية رخوة في جباية الضرائب والجمارك وغيرها من الإيرادات”.

وتابع قائلا “بلغ اجمالي الإنفاق العام 45.8 مليار دينار مع استمرار المعاناة اليومية من نقص السيولة بالمصارف التجارية والطوابير اليومية على محطات الوقود ومستودعات غاز الطهي، بلغت ضريبة مبيعات النقد الاجنبي ما قيمته 23.447 مليار دينار تستخدم لتغطية الدين العام ومشروعات التنمية وفقاً للقرار 1300 لسنة 2018م “.

ولفت إلى أن ” 60% من مدفوعات النقد الاجنبي بالسعر الرسمي للحكومة المجلس الرئاسي، وأن مصروفات الحكومة المؤقتة 45.6 مليار دينار خلال ست سنوات، ما أدى إلى ارتفاع الدين العام إلى 100 مليار دينار”.

ونوه إلى “عدم انتهاج سياسة اقتصادية (مالية ونقدية) تتضمن، خفض المعروض النقدي، إلى جانب ضغوط الموازنة 2020، وسعر الصرف قد تكون كبيرة مع استمرار قفل الحقول النفطية لفترات طويلة، في ظل عدم وجود قواعد مالية قوية، ولا سياسات نقدية سليمة، حيث من الممكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع التضخم ولمزيد من الانخفاض في سعر الصرف وتأكل الاحتياطيات يعني انخفاض قيمة العملة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق