ليبيا

ميركل: العنف تراجع في ليبيا بعد مؤتمر برلين

 

أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، تراجع العنف في ليبيا بعد المبادرة الروسية التركية ومؤتمر برلين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب لقاء بينهما في اسطنبول، اليوم الجمعة، دعت فيه القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، للالتزام بالهدنة.

 

وقالت ميركل، “لا شك في حدوث انتهاكات منفردة لوقف إطلاق النار، لكن كثافة الأعمال القتالية تراجعت بشكل ملموس منذ انعقاد مؤتمر برلين واتفاق روسيا وتركيا حول الهدنة”.

وشددت ميركل في هذا السياق على ضرورة تشكيل اللجنة العسكرية لمراقبة وقف إطلاق النار بصيغة “5+5” في أسرع وقت ممكن.

وأشارت إلى أن حفتر لم يوقع على اتفاق الهدنة وبيان مؤتمر برلين المكون من 55 بندا، وأبدى شفهيا التزامه بوقف إطلاق النار ووافق على تخصيص 5 ممثلين عنه في اللجنة العسكرية، بينما وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ، فايز السراج، على كلا الوثيقتين.

 

وأعربت المستشارة الألمانية في هذا السياق عن أملها في أن يتخذ “حفتر” “خطوات إيجابية” للالتزام بنظام وقف إطلاق النار في ليبيا، مشددة على ضرورة بذل جهود من أجل جعل الهدنة “الهشة” راسخة.

كما أكدت أنه سيجري التصديق في مجلس الأمن الدولي على الوثائق التي تم اعتمادها في مؤتمر برلين حول ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق