اخبار مميزهليبيا

مصر: التركيز على محاربة “داعش” فقط “خطوة خاطئة”

مؤكده وجود جماعات إرهابية أخرى في ليبيا يجب محاربتها

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على وجود تنظيمات إرهابية على الأراضي الليبية مشددًا على ضرورة محاربتها، مشددًا على حرص بلاده دعم أمن ليبيا وذلك من منطلق الحفاظ على استقرارها ودول جوارها.

وانتقد شكري في كلمته بمؤتمر “دول الجوار الليبي” الذي انطلق بالجزائر اليوم الخميس، تركيز المجتمع الدولي على محاربة تنظيم داعش الإرهابي فقط واصفًا ذلك بـ”الخطوة الخاطئة”، لافتًا إلى وجود جماعات إرهابية أخرى في ليبيا لا تقل خطرًا عن داعش ويجب محاربتها.

وشدد على رفض مصر أي عبث بأمن ليبيا وبالأمن القومي لدول المنطقة، وقال: “نحن داعمون للشعب الليبي برفضه التام لمحاولات السطو على مقدراته وانتهاك سيادته”.

وأضاف أن “المجتمع الدول الدولي ركز خلال السنوات الأخيرة على محاربة تنظيم داعش كتنظيم إرهابي وحيد، لكنه مخطئ في ذلك للأسف هناك عدة تنظيمات إرهابية ينبغي محاربتها في ليبيا وغير ليبيا”، مؤكداً ان مصر تكثف جهودها المخلصة لتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين.

وشاركت مصر، الخميس، ومعها دول الجوار الليبي في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالجزائر، لبحث آخر تطورات الوضع، دون مشاركة أي من الأطراف الليبية.

ويتناول الاجتماع الذي يعقد بمبادرة من الجزائر، دعم مخرج سياسي للأزمة في ليبيا في ضوء اتفاق مؤتمر برلين الذي عقد الأحد الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق