اخبار مميزهليبيا

الأمم المتحدة: أبقينا على 100 من الموظفين الدوليين في طرابلس

قالت الأمم المتحدة إن وجود موظفيها في الأراضي الليبية قيد الاستعراض والتعديل بشكل مستمر ودوري مع مراعاة الظروف الأمنية، واستنادا إلى الخبرة الفنية المطلوبة في ليبيا في أي وقت من الأوقات، ولا سيما للمشاركة في الجهود السياسية والتصدي للاحتياجات الإنسانية المتزايدة.

وبحسب تقرير أصدرته المنظمة الدولية عن الوضع في ليبيا نشر اليوم الأربعاء، أكدت فيه أنها أبقت على حضور 100 من الموظفين المدنيين الدوليين في طرابلس على اساس التناوب، في حين كان بقية الموظفين الدوليين في البعثة يعملون من تونس.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن التحركات البرية لموظفيها تتم على أساس تقديم كل حالة على حدة، فيما يجري تعديل الترتيبات الأمنية باستمرار حسب التطورات على ارض الواقع، لافتة إلى أن الموظفون الوطنيون الذين يعيشون في المناطق المتضررة من النزاع العنيف يمارسون أعمالهم من المنزل أو ينصحوا بالانتقال إلى مناطق أكثر أمنا، ولا يزال جميع الموظفين الدوليين في طرابلس يقيمون في مجمع أويا.

وأوضحت أن بعثة الأمم المتحدة بمركز بنغازي قيد التشغيل، ولكنها قلصت وجود الموظفين الدوليين الدائمين، لافتة إلى أن مجلس التحقيق الذي عقد عقب الهجوم الذي وقع في بنغازي في 10 أغسطس، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من موظفي الأمم المتحدة وإصابة اثنين آخرين بجروح، ما زالت أعماله مستمرة للتاكد من ملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق