اخبار مميزهليبيا

مجلس الدولة يشترط على “سلامة” 3 نقاط لانطلاق الحوار السياسي في جينيف

بعث رئيس مجلس الدولة، خالد المشري، برسالة، إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، بشأن ما خلص إليه اجتماع المجلس بخصوص مشاركة وفده في منتدى الحوار السياسي في المزمع عقده في العاصمة السويسرية، جينيف، نهاية الشهر الجاري.

وقال مجلس الدولة في بيان اليوم الثلاثاء، إنه لضمان انطلاق الحوار السياسي واستمراره كخطوة لبناء الثقة بين الأطراف المتحاورة، يجب أولا بدء تنفيذ ترتيبات المسار العسكري التي تم الاتفاق عليها في اجتماع برلين المنعقد بتاريخ 13 يناير الجاري، والالتزام بعملية وقف إطلاق النار وتأمين عودة النازحين.

وأضاف في بيانه: “الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر 2015م، هو الإطار الوحيد لعملية الحوار السياسي المزمع عقده في مدينة جينيف”.

واختتم: “اتخاذ المادة رقم (12) من الأحكام الإضافية في الاتفاق السياسي آلية ملزمة لأي تعديل يطرأ على نصوص الاتفاق السياسي الليبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق