اخبار مميزهليبيا

«السويحلي» يفتح النار على إخوان ليبيا: أصحاب الصفقات المشبوهة

 

هاجم الدكتور عبد الرحمن السويحلي، الرئيس السابق لمجلس الدولة، جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا وحزبهم “العدالة والبناء”، مؤكدًا أنهم أصحاب صفقات مشبوهة وأنه لم يتوقف عن انتقادهم علنًا وكان خلافه الدائم معهم بسبب إعلاءهم لمصلحة الحزب على المصلحة الوطنية.

وأكد “السويحلي”، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الثلاثاء، أنه لم ولن يتولى أي مسؤولية إلا عبر انتخابات نزيهة ولطالما رفض استخدام القوة للوصول إلى السلطة أو اللجوء إلى الوسائل المشبوهة وممارسة الابتزاز والتشويه كما يفعل حزب العدالة والبناء منذ سنوات –بحسب قوله-.

وزعم رئيس مجلس الدولة السابق، أن تركيا تدعم حكومة الوفاق الشرعية وإرادة الشعب الليبي ولا تدعم جماعة الإخوان المسلمين أو حزب العدالة والبناء أو أي حزب آخر كما يُروج بعض أبواق الحزب، مضيفًا أن تركيا دولة حليفة وصديقة تجمعها مصالح مشتركة مع الدولة الليبية وليس مع جماعات أو أحزاب.

وتابع: “لقد أصبحت على قناعة تامة بأن توحيد الصف يتطلب تطهيره من العناصر والأجسام المصلحيّة، بما في ذلك إعادة حزب العدالة والبناء إلى حجمهم الحقيقي الذي لا يمثل سوى 7% من أصوات الناخبين في 2012، وكذلك نزع عبائتهم عن مصراتة والمنطقة الغربية التي لطالما حاولوا اختزالها في حزبهم فقط”.

وأكد “السويحلي”، أنه اتخذ قرارًا باستكمال المشوار في مشروع وطني تشارك فيه جميع التيارات والشخصيات السياسية الوطنية يهدف إلى وضع حد لتغول حزب العدالة والبناء وإعادته لحجمه الحقيقي واستئصال شروره من مؤسسات الدولة.

ودعا الشعب الليبي إلى الإلتفاف حول هذا المشروع الوطني ابناء دولة مدنية ديمقراطية يختار فيها الليبيون من يحكمهم بكل حرية بعيدا عن هيمنة أي فرد أو عائلة أو حزب معين –بحسب قوله-.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق