اخبار مميزهليبيا

إيطاليا تُبدي استعدادها إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

أعلنت الحكومة الإيطالية، إنها على استعداد لإرسال جنود إلى الأراضي الليبية، وذلك لمراقبة وقف إطلاق النار، في حالة توافر الظروف الأمنية لذلك.

وقال رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي: “في حال لم تتوفر الظروف الآمنة في ليبيا؛ لن نرسل جنودنا إلى ليبيا”.

وأضاف: “لا نستبعد على الإطلاق فرضية مراقبة عملية السلام في ليبيا، سنتحدث عن ذلك في برلين”، مضيفا: “إذا نجحنا في إعطاء عنوان سياسي لهذه الأزمة الليبية؛ فإن إيطاليا مستعدة بالتأكيد للقيام بذلك، بمراقبة وقف إطلاق النار”، مشددًا على ضرورة توفير الظروف الملائمة في ليبيا، لضمان أمن القوات الإيطالية.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن عدم الاستقرار المنتشر على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط، يؤثر بشكل وثيق على المصالح الوطنية الإيطالية.

وأضاف “دي مايو”، خلال إحاطة أمام مجلس الشيوخ الإيطالي”، حول الأزمات في الشرق الأوسط وليبيا، اليوم الأربعاء: “عدم الإستقرار يؤثر أولاً وقبل كل شيء، على أمننا، وبشكل خاص على المسارح التي تحدث أحياناً على بعد بضع مئات الكيلومترات عنّا”.

وتابع وزير الخارجية الإيطالي: “الدور الجيوسياسي لإيطاليا نفسه موضوع على المحك، في نطاق البحر الذي نريد مواصلة إعتباره بحرنا”، مردفا: “ما يحدث في البحر المتوسط، بالمقام الأول، ​​له تأثير مباشر على الحياة اليومية لمواطنينا”.

وواستكمل: “إيطاليا ستوؤكد من جديد وبقوة، أن الاستجابة الوحيدة لعدم الاستقرار هذا، سياسية، ويجب أن تبقى كذلك”، مختتما: “لا وجود لطرق عسكرية مختصرة في منطقة المتوسط​”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق