اخبار مميزهليبيا

إمغيب: أردوغان يُمارس سياسية الكيل بمكيالين ويزرع الفتنة بين أبناء الشعب الليبي

قال عضو مجلس النواب، سعيد امغيب، إن الرئاسة التركية تُمارس سياسة الكيل بمكيالين وتحلم بعودة أمجاد الإمبراطورية العثمانية إلى الوطن العربي على حساب الشعوب العربية في سوريا وليبيا.

وأضاف “إمغيب”، في منشور على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “البقية ستأتي تباعاً في ظل هذا الصمت العربي المريب”، موضحا أن الرئاسة التركية تتهم مصر وفرنسا وجهات أخرى لم تسمها بإذكاء العنف في ليبيا، زاعمة أنها تزود القوات المسلحة بجميع أنواع الأسلحة والمرتزقة من السودان وتشاد.

وتساءل عضو مجلس النواب: “ماذا تُسمي الرئاسة التركية تصريحات أردوغان العدائية والإرهابية التي هدد بها اليوم الجيش الليبي مدعياً أن ليبيا إرثاً عثمانياً و أن شعبها من أصول عثمانية؟”، مشيرا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يزرع الفتنة والكراهية بين أبناء الشعب الواحد.

وزاد في تسائله: “ماذا تسمي الرئاسة التركية إرسالها مرتزقة و إرهابيين تابعين لتنظيم داعش من سوريا الى ليبيا وتحت أى عنوان تضع دعمها المتواصل منذ سنة 2014 إلى يومنا هذا لمجالس شورى بنغازي ودرنة والمليشيات وكل التنظيمات الإرهابية في ليبيا، وعلاجها لجرحى هذه التنظيمات الإرهابية في المستشفيات التركية ؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق