اخبار مميزهليبيا

موسكو: حفتر طلب مهلة يومين لمناقشة زعماء القبائل حول وقف إطلاق النار في ليبيا

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، تقبل البيان الختامي بشأن اجتماع موسكو وأظهر إيجابية بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا، ولكنه طلب مهلة يومين لمناقشته مع زعماء القبائل الليبية الداعمة للجيش الليبي وفقا لما ذكرته وكالة أنباءالشرق الاوسط .

وأضافت الدفاع الروسية في بيان أوردته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن المشاركين في المفاوضات حول ليبيا أكدوا التزامهم بسيادة ووحدة واستقلال الأراضي الليبية، كما أكدوا أيضا على تمسكهم بمواجهة الإرهاب الدولي.

وأكدت أن النتيجة الرئيسية للقاء هي التوصل لاتفاق بين الأطراف المتحاربة بشأن دعم وقف الأعمال العسكرية إلى أجل غير مسمى، مما يخلق أجواء أكثر ملائمة لمؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وكانت أعلنت الخارجية الروسية اليوم أن موسكو ستواصل العمل مع طرفي الأزمة في ليبيا من أجل التوصل إلى تسوية.

وأشارت الوزارة في بيان لها، الثلاثاء، إلى أن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وذلك بعد المحادثات التي جرت بين ممثلين عن حكومة الوفاق الليبية وحفتر وبمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا.

واحتضنت روسيا جولة مباحثات بين قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج في محاولة للتوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار.

وتشمل مسودة الاتفاق التزام الأطراف بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة، والعمل على استقرار الوضع في طرابلس والمدن الأخرى، وتشكيل لجنة عسكرية لتحديد خط اتصال ومراقبة له.

غير أن موسكو أعلنت، الثلاثاء، مغادرة قائد الجيش الليبي بدون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع السراج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق