ليبيااخبار مميزه

المرصد السوري: عدد المرتزقة الموالين لتركيا في ليبيا أكثر من ألف مسلح

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن دفعة جديدة من المسلحين السوريين وصلت إلى ليبيا، ليرتفع عدد المرتزقة الموالين لتركيا إلى أكثر من ألف مسلح.

وكشف المرصد أن “عدد المسلحين الموالين لتركيا بات أكثر من 1250 بعد وصول أكثر من 250 مقاتلا في الدفعة الأولى من فصيل “فيلق الشام”، مشيرا إلى أن 2000 آخرين يستعدون للانتقال إلى ليبيا، فضلا عن أنه يجرى تجهيز نحو 300 مقاتل آخرين من الفصيل نفسه لإرسالهم بعد عدة أيام إلى ليبيا.

وحسب المصدر نفسه، فإن نحو 260 مقاتلا بينهم ضابط برتبة نقيب من الفصائل الموالية لتركيا، توجهوا ليل الثلاثاء إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فلن يقتصر الدعم التركي الميداني على إرسال مقاتلين سوريين فقط، فبعد مصادقة البرلمان التركي على مذكرة تجيز للحكومة إرسال عسكريين أتراك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه سيرسل مستشارين عسكريين لدعم حكومة الوفاق.

وعلى ضوء ذلك، بدأت الجهات الفاعلة إقليميا ودوليا في الملف الليبي تحركات واتصالات واسعة النطاق بشأن الأزمة، حيث تشهد عواصم عربية وغربية اجتماعات مكثفة حول هذا الملف.

وكان الاتحاد الأوروبي قد عقد اجتماعا في مدينة بروكسيل البلجيكية مع وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، أسفر عن بيان مشترك دعا إلى وقف العمليات القتالية والالتزام بالقيام بجهود لإرساء الحوار السياسي، ومع تحركات دبلوماسية تقوم بها دول الجوار لاحتواء الوضع، حيث تبذل كل من الجزائر وتونس مساع لإنهاء التصعيد العسكري.

في المقابل، تقود ألمانيا حراكا دبلوماسيا لعقد مؤتمر خاص بالأزمة الليبية تحت اسم “مؤتمر برلين”، من أجل تقريب وجهات النظر بين الدول الفاعلة في المشهد الليبي، والحصول على ضمانات بعدم التدخل ودعم الأطراف الداخلية المتصارعة عسكريا والدفع بالعملية السياسية نحو السلام، وتأمل أن يكون هذا المؤتمر بداية الطريق نحو الحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق