دولياخبار مميزهليبيا

رئيس الحزب الدستوري: نستغرب صمت البرلمان التونسي إزاء التدخل العسكري في ليبيا

أعربت رئيس الحزب الدستوري الحر، عبير موسى، عن استغرابها من صمت البرلمان التونسي إزاء التدخل العسكري في ليبيا، مطالبة رئاسة مجلس نواب الشعب بعقد جلسة عامة استثنائية في هذا الشأن.

وجددت موسى، في بيان، طلب عقد جلسة عامة للاستماع للوزراء المعنيين بالموضوع وإصدار موقف رافض بكل وضوح لكل تدخل عسكري في ليبيا .

وقالت موسى، ” على إثر الزيارة غير المعلنة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019 مرفوق بوفد رفيع المستوى من بينه وزيري الدفاع والخارجية ورئيس جهاز الاستخبارات التركي والغموض الذي حف بها، ونظرا للتطورات الخطيرة للملف الليبي على إثر قرار البرلمان التركي إرسال قوات إلى ليبيا وانطلاق التحرك في اتجاهها وهو ما من شأنه أن يمس من الأمن القومي التونسي، وأمام صمت رئاسة الجمهورية و ضبابية الموقف التونسي في موضوع خطير مثل هذا، فإن كتلة الحزب الدستوري الحر تعلم الرأي العام بأنها: تقدمت صباح اليوم 6 يناير 2020 إلى رئاسة مجلس نواب الشعب بتجديد طلبها بعقد جلسة عامة استثنائية ودعوة وزيري الشؤون الخارجية والدفاع الوطني للاستماع إليهما ومعرفة خفايا ما يحصل وإطلاع الشعب التونسي على الموقف الرسمي التونسي وعلى التدابير المتخذة لحماية تراب الوطن كإصدار البرلمان موقفا حازما لمناهضة التدخل العسكري في ليبيا.

وطالبت موسى، الكتلة بإدراج مطلبها صلب جدول أعمال مكتب المجلس القادم لتحديد موعد الجلسة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق