اخبار مميزهليبيا

قبيلة المجابرة: نعلن النفير العام في مواجهة الغزو العثماني

أعلن مشايخ وأعيان وشباب قبيلة المجابرة، حالة النفير العام، رفضًا لقرار البرلمان التركي، الخميس الماضي، بتفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا.

وقال أعيان قبيلة المجابرة، في بيان “قبيلة المجابرة وعلى مر التاريخ لم ولن تخذل الوطن، وسوف تكون سدًا منيعًا من أجل المحافظة على كرامته وسيادته، وضد الغزو العثماني وتهديده لسيادة ليبيا”.

وأضاف أعيان القبيلة: “سنكون في مقدمة الصفوف ضد كل من يحاول النيل من أمن وسلامة الوطن في الداخل والخارج”، مؤكدين دعمهم  اللامحدود للجيش الليبي وقيادته الحكيمة.

وتابع الأعيان: “نشد على أيدي أبنائنا من ضباط وضباط صف وجنود وقوات مساندة الذين كانوا ولازالوا سباقين للذود عن الوطن وحماية مقدراته، وأن يكونوا قدوة لزملائهم وهم يسطروا ملاحم النضال كما سطر أجدادهم الملاحم ضد المستعمرين والغزاة”.

ودعا أعيان قبيلة المجابرة: أبناء الشعب للتعبئة والاستعداد للجهاد في سبيل الله والوطن ضد المستعمر التركي وأتباعه من العملاء ومرتزقته وتسخير إمكانيات القبيلة البشرية والمادية والاجتماعية لحشد الصفوف ورفد الجبهات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق