اخبار مميزهليبيا

المسماري: “السراج” أعطى للمستعمر التركي شرعية مزيفة لغزو ليبيا

قال اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، إن معركة تحرير طرابلس ليست تقليدية بل هي إقليمية ، مشيرا إلى أنها ضد الدول الداعمة والراعية للمليشيات الإرهابية والجماعات المسلحة في طرابلس.

وندد المسماري، في تصريحات تلفزيونية، بالتدخل التركي والقطري السافر في الشؤون الداخلية الليبية، مشيرا إلى أنه يستهدف زعزعة الاستقرار في ليبيا والمنطقة العربية بالكامل، مشددا على أن موافقة البرلمان ااتركي على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال قوات عسكرية إلى طرابلس لدعم حكومة الوفاق تمثل تبنيا لإعلان حرب، مؤكدا على
الاستعداد والجاهزية الكاملة للقوات المسلحة لمقارعة العدوان التركي.

وتابع: “القيادة العام للقوات المسلحة أصبحت مضرب المثل في بناء الدولة الليبية على جميع الأصعدة”، مشيرا إلى أنها نفذت ما عليها من واجبات بإشراف وتعليمات مباشرة من القائد العام، المشير خليفة حفتر.

 

 
وواصل: “الدفاع الجوي التابع للقوات المسلحة يعمل على مدار الساعة لتأمين الأجواء فوق طرابلس”، محذرا حكومة الوفاق من استخدام ميناء طرابلس في أغراض عسكرية، وإلا سيكون هدفا مشروعا للقوات الجوية التابعة للجيش الليبي.
 

واستكمل: “سنقاتل الغزو التركي قتال الرجال، كما قاتل آباءنا وأجدادنا، والوطنية هي المقياس والمعيار لمعركة الوطن، و سنرد على كل من تسول له نسفه المساس بالأراضي الليبية”، داعيا إلى نبذ الخلافات بين أبناء الوطن وتنحيتها جانبا، مشددا علة أن الوقوف على حياد في معركة الوطن، خيانة عظمى سيحاسب عليها التاريخ الخونة بطريقة بشعة.

واستطرد: “ثقوا في قواتكم المسلحة ونحن نرحب بهذه المظاهرات العارمة التي تؤكد على سلامة ووحدة وحرية واستقرار الدولة الليبية”، مؤكدا أن الجيش الليبي يقاتل الغزو التركي بناء على ظهير شعبي عارم في كل المدن والقبائل الليبية، وأن مواجهة الغزو التركي هو أمر غير قابل للنقاش والحوار، ومظاهرات الليبيين هي الزاد المعنوي الحقيقي لمعركة الكرامة، مشيرا إلى أن حكومة فايز السراج خائنة، إذ أعطت المستعمر التركي العثماني شرعية مزورة لغزو ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق