ليبيا

«بني وليد» تعلن النفير العام للدفاع عن ليبيا ضد «الاحتلال العثماني»

أعلن المجلس التسييري لبلدية بني وليد، حالة النفير استعدادًا لصد الغزو التركي لليبيا.
وقال المجلس في بيان، إنه يسخر “كل إمكاناته لدعم القوات المسلحة الليبية لتحرير البلاد من المستعمر وأذنابه ومليشيات السلطة والمال”.
وشدد البيان على انحياز المجلس للوطن وما “يترتب على ذلك من تضحيات جسام قدمها عبر التاريخ”، معلنًا في الوقت ذاته تفعيل الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية بالمنطقة وتأهيل منتسبيها، وفتح مراكز التدريب للمتطوعين والمنتسبين الجدد.
وأوضح المجلس أنه اتخذ هذه القرارات استجابة لما تمليه خطورة المرحلة وما رتبته المواقف السياسية المرتعشة لحكومة الوفاق التي ارتهنت للمستعمر البغيض منذ ولادتها المشوهة بمسرحية الصخيرات، وما أوصلت إليه الوطن باتفاقية العار مع حليفها التركي، وأسالت لعابه لاستعادة الانكشارية إلى ربوع الوطن الحبيب، وفرض الميري ونهب كل ثروات الوطن، وانطلاقا من التاريخ الناصع البياض الذي سطر على تراب الوطن عامة وفي بني وليد خاصة، التي قادت الثورات على المحتل العثماني المغتصب لتراب الوطن طيلة مرحلة الاستعمار، وانسجاما مع تطلعات أبناء الوطن في صون ترابه وحفظ مكاسبه ووحدة أراضيه واستقلال قراره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق