دولي

الاتحاد الأوروبي يبدي استعداده للإسهام في احتواء تداعيات اغتيال “سليماني”

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، استعداده للإسهام في نزع فتيل توترات اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وقال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، في بيان حول الأحداث الأخيرة في العراق، عبر حسابه في موقع “تويتر”، ان الاتحاد مستعد للتدخل في سبيل تخفيف حدة التوترات التي يشهدها الشرق الاوسط بعد اغتيال سليماني.

ودعا بوريل، إلى “وقف دورة العنف الحالية وممارسة أقصى درجات ضبط النفس.. التصعيد يهدد المنطقة كلها؛ حيث عانى الناس كثيرا ويستحقون العيش في سلام”.

وأضاف: “الاتحاد الأوروبي مستعد للإسهام في نزع فتيل التوترات”.

وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، فجر الجمعة.

وأصبح اغتيال سليماني، في قصف أمريكي ببغداد “حديث العالم” بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب أمريكي يعتزم تحريك لواء تدخل سريع للشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق