ليبيا

«النواب الليبي» يحذر الشعب التركي من «مغامرات أردوغان»: لا تستهينوا بدماء أبنائكم

حذر مجلس النواب الليبي، جموع الشعب التركي الصديق، مما وصفها بمغامرات الرئيس رجب طيب أردوغان، غير المحسوبة، مطالبًا إياهم بعدم إرسال أبنائهم من الجيش التركي للانضمام إلى تيار الإخوان الإرهابي في ليبيا.

وقال المجلس في بيان، مساء الخميس، إن “أعضاء مجلس النواب الليبي يدعون كافة الليبيين للوقوف صفا واحدا ضد الغزو التركي الهمجي لليبيا بتواطؤ الخونة والعملاء، وقد راقبوا التدخل السافر لتنظيم ما يسمى بالإخوان المسلمين العالمي بقيادة أردوغان، الحالم بعودة امجاد الامبراطورية العثمانية، التي لم تورث شعوب المسلمين إلا التخلف والتشرذم، وقد سلمت ليبيا للمستعمر الايطالي بموجب اتفاقية لوزان سنة 1912”.

وأضاف البيان: “نحن نحذر الشعب التركي الصديق من مغامرات هذا الأرعن وحزبه الإرهابي من مغبة إرسال أبنائهم من الجيش التركي للانحياز لتيار الإخوان المسلمين في ليبيا، والذي صنفه مجلس النواب الليبي ضمن التيارات الإرهابية لما اقترفه من جرائم إنسانية ضد أبناء الشعب الليبي بالتآمر مع دول أجنبية، وسيطرة المليشيات المسلحة على سلطة الأمر الواقع في العاصمة، والتي لم تنل الثقة من مجلس النواب السلطة التشريعية الوحيدة ويعتبر المجلس الرئاسي منتهي وفق الاتفاق السياسي المفروض من المجتمع الدولي الذي نحمله مسؤولية ما يسفك من دماء بسبب استمرار اعترافه به وقد انتهت مدته وفق الاتفاق السياسي”.

وأعرب المجلس عن ترحيبه بخطوات أحزاب المعارضة التركية التي اصطفت إلى جانب شعبها ضد مغامرات أردوغان والاستهانة بدماء أبنائهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق