ليبيا

الخارجية المصرية: إجماع أوروبي أممي حول رفض تصعيد تركيا في ليبيا

 

 

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالات مع سكرتير عام الأمم المتحدة، ومستشار الأمن القومي الألماني، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، لمناقشة الوضع في ليبيا.

 

وأكد بيان وزارة الخارجية على “فيسبوك”، أنه تم التأكيد خلال اتصالات شكري على رفض التصعيد التركي في ليبيا، وضرورة تفعيل كل الآليات الممكنة للحيلولة دون حدوث أي تدخُل في ليبيا بما يخالف القانون الدولي.

 

وجرى التأكيد أيضًا على أهمية العمل للحفاظ على فرص التوصُل إلى حل سياسي من خلال عملية برلين، التي تم التأكيد على دعمها الكامل خلال تلك الاتصالات.

 

وأدانت مصر أمس، موافقة البرلمان التركي على تفويض الرئيس رجب طيب أردوغان إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

 

وحذرت أنقرة من مغبة التدخل في ليبيا، وقالت الخارجية إن أي احتمال للتدخل العسكري التركي في ليبيا هو تطور يهدد الأمن القومي العربي بصفة عامة، والأمن القومي المصري بصفة خاصة، مما يستوجب اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية المصالح العربية من جراء مثل هذه التهديدات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق