ليبيا

بلدية سوق الخميس إمسيحل: سنواجه الغرور التركي بالمقاومة والجهاد

أعلنت بلدية سوق الخميس إمسيحل، التابعة للمجلس الاجتماعي لقبائل الختنة الليبية، وقوفها إلى جانب القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب لتحرير كامل التراب الليبي، مؤكدا أن أبناء القبائل سيواجهون “الغرور التركي والأوهام العثمانية المتخلفة” بالمقاومة والجهاد.
وقال بيان صادر عن بلدية سوق الخميس إمسيحل، الخميس، إن تركيا ترتكب سابقة في حق الشعب الليبي، باتخاذ البرلمان التركي التفويض والتدخل العثماني التركي السافر الداعم للإرهاب في العالم، لمزيد من العبث والفوضى وانتهاك سيادة الدول، وجلب المرتزقة لحكومة “اللاوفاق” غير الشرعية، التي تتعارض مع كل القوانين والأعراف الدولية”.
وشدد البيان على أن “شباب وأحفاد وأهالي سوق الخميس إمسيحل بمنطقة النواحي الأربعة المجاهدة، يقابلون ذلك الغرور التركي والأوهام العثمانية المتخلفة بالمقاومة والجهاد المقدس قبل الرفض والتنديد والاستنكار بأشد العبارات”.
ودعت بلدية سوق الخميس إمسيحل الدول العربية لاتخاذ موقف واضح وتوحيد الصف العربي بشأن التطاول والغرور التركي على ليبيا، وتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في ردع وكبح جماح هذا التدخل العثماني التركي القديم الجديد، ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد”.
وشدد البيان على دعم القوات المسلحة الليبية في حربها ضد الإرهاب لتحرير كامل التراب الوطني، واختتم بعبارة “وإن عدتم عدنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق