ليبيا

حزب «الغد» المصري: أردوغان يتصرف كإخواني لا رئيس دولة

أعرب حزب الغد المصري، عن إدانته قرار البرلمان التركي الصادر، الخميس، بالموافقة على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإرسال قوات تركية إلى ليبيا، استناداً إلى مذكرة التفاهم بين فايز السراج والحكومة التركية حول التعاون الأمني والعسكري بينهما.

وقال رئيس الحزب موسى مصطفى موسى، في بيان، إن “أردوغان يتصرف كإخواني وليس كرئيس دولة، مؤكدا أن السراج لا يملك أي حق لعقد أي اتفاقات دولية باسم الدولة الليبية، وأن اتفاق أعضاء المجلس الوطني الليبي الموقع في ٢٠١٥ الذي يمثل الدستور المؤقت لليبيا يمنعه من ذلك تماما، حيث إن البرلمان الليبي هو صاحب سلطة إبرام الاتفاقيات الدولية”.

وأضاف أن “البرلمان هو صاحب سلطة الموافقة والتصديق حصراً على أي اتفاقيات دولية تخص ليبيا، ولكن محاولات السراج تلاعب بالمسميات كما فعل بالاتفاقية المزعومة”، مشددًا على أن قرار البرلمان الليبي تهديد مباشرًا للأمن القومي العربي والمصري علي وجه الخصوص.

وأشار “موسى” إلى أن “مذكرة التفاهم بين السراج وأردوغان ليست اتفاقية، وهذا يعد تحايلاً مقصوداً، وهو ما يكشف النية لاغتصاب سلطة المجلس الرئاسي والبرلمان الليبي مجتمعين، حيث يملك الأول سلطه العقد والإبرام، بينما يملك الثاني سلطه الموافقة والتصديق من عدمه”، وتابع أن قرار البرلمان التركي اليوم هو بمثابه تحدٍ سافر وصارخ لقرارات الشرعية الدولية بشأن الشقيقة ليبيا، كما أنه يعد اعتداءً على قرار مجلس الجامعة العربية الصادر الثلاثاء برفض أي تدخل أجنبي في الدولة الليبية.

وتابع: “أردوغان لا يتصرف كرئيس للدولة التركية.. فهم يصمم على التصرف كعضو فى التنظيم الدولي للإخوان.. وهو مصمم علي الانتقام من الشعب المصري الذي أسقط حكم الجماعة الإرهابية وأفشل مخطط تمكينها من الدول العربية وضرب حلم أردوغان في الخلافة التي يتوهمها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق