اخبار مميزهليبيا

“قنونو”: اتفاقية “ترسيم الحدود البحرية” مع تركيا أمنت لليبيا حقوقها الضائعة

قال المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد طيار محمد قنونو، إن ما يقرب من 300 مدني قُتلوا منذ بداية المعركة مع الجيش الليبي في طرابلس، مشيرا إلى أن أكثر من نصفهم نتيجة الغارات الجوية.

وأضاف “قنونو”، في حديثه لصحيفة الشروق الجزائرية، أمس الثلاثاء: “محاولات خليفة حفتر لدخول العاصمة متكررة منذ مطلع إبريل، فقد أعلن ساعة الصفر أربع مرات على فترات متباعدة، وهي الساعة التي تعلن لمرة واحدة عادة في أدبيات الحرب، لكن الصمود على أسوار طرابلس، جعل منه مسخرة لوسائل الإعلام ومواقع التواصل، حتى من أتباعه”.

وعن الاتفاقية الأمنية الموقعة بين حكومة الوفاق وتركيا، قال المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق، إنها أثارت الكثير من اللغط، فقد وقَعت حكومة الوفاق مذكرتي تفاهم مع تركيا، الأولى تتعلق بترسيم الحدود البحرية، وقد أثارت زوبعة من الانتقادات، خاصة من اليونان وإيطاليا والكيان الصهيوني ولكل أسبابه، ثم مصر التي تراجعت عن موقفها لاحقا، وأنصار حفتر في ليبيا لا يملكون من أمرهم شيء، والدليل مهاجمتهم للاتفاقية رغم أنها أمنت لليبيا حقوقا كانت ضائعة”.

وأضاف: “والمذكرة الأخرى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري بين البلدين، وجاء في تفاصيلها تدريب القوات الليبية، ومساعدة ليبيا في تأمين حدودها والدفاع عن نفسها، فهي لا تتعدى كونها اتفاقية أمنية كما يجري بين دول العالم”.

واختتم: “الاتفاقية مع تركيا وقعت من قبل الحكومة المعترف بها دوليا، وبشكل علني، ونشرت وبإمكان الجميع الاطلاع عليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق