اخبار مميزهدوليليبيا

الخارجية التركية ترد على بيان الجامعة العربية بشأن اتخاذ موقف ضد التدخلات الخارجية في ليبيا

 

انتقدت الخارجية التركية، بيان مجلس جامعة الدول العربية بشأن اتخاذ موقف ضد التدخلات الخارجية في ليبيا.

ورأت الخارجية التركية، في بيان، أن الجامعة العربية، التزمت الصمت حيال هجوم القائد العام للجيش الليبي المشير، خليفة حفتر على طرابلس بدعم عسكري خارجي، ولم تبد موقفا حازما إلى جانب حكومة الوفاق، بحسب زعمها.

وقالت الخارجية التركية ، “الاتفاق السياسي وقرار مجلس الأمن الدولي يدعمان حكومة الوفاق كممثل شرعي وحيد لليبيا”.

وتابعت: “تركيا دافعت منذ البداية عن ضرورة تحقيق وقف تام لإطلاق النار للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا وستواصل دعمها لحكومة الوفاق “، مشددة على ضرورة وقف “الهجوم على طرابلس” فورا، من أجل تحقيق الحل السياسي للأزمة الليبية.

وكانت الجامعة العربية، أعلنت أمس الثلاثاء، في بيان، عقب الاجتماع الطارئ الذي دعت له مصر لاتخاذ قرار ضد التدخلات الخارجية في ليبيا، أهمية إشراك دول الجوار في الجهود الدولية الهادفة إلى مساعدة الليبيين على تسوية الأزمة الليبية، معربة عن قلقها إزاء التصعيد العسكري الذي يفاقم من الوضع المتأزم في ليبيا ويهدد أمن واستقرار منطقة المتوسط ودوّل الجوار الليبي، مؤكدا على ضرورة وقف الصراع العسكري وأن الحل السياسي هو السبيل الوحيدة لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا والقضاء على الإرهاب.

وأكدت الجامعة على خطورة اتخاذ أي طرف ليبي خطوات أحادية الجانب تخالف نص وروح الاتفاق السياسي الليبي والقرارات الدولية ذات الصِّلة على نحو يسمح بالتدخلات العسكرية الأجنبية وبما يسهم في تصعيد وإطالة أمد الصراع في ليبيا ومنطقة المتوسط.

وشدد البيان على رفض وضرورة منع التدخلات الإقليمية التي تسهم ضمن أمور أخرى في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين الأجانب من مناطق الصراع الإقليمية الأخرى إلى ليبيا وكذلك انتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح بما يهدد أمن دول الجوار الليبي وأمن البحر المتوسط.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق