ليبيا

وسائل إعلام إسبانية: إردوغان يسعى لنشر الفوضى للحصول على النفط الليبى

أكدت وسائل إعلامية إسبانية، أن حكومة الوفاق الوطنى برئاسة فايز السراج فى قتال دائم ضد قوات المشير خليفة حفتر فى محاولة للسيطرة على البلاد، وذلك بمساعدة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان الذى يسعى لنشر الفوضى والإرهاب للحصول على النفط الليبى وتقسمه مع أمير قطر تميم بن حمد، من بلد ينزف بشدة.

جاء ذلك خلال تقرير نقلته فضائية “أكسترا نيوز” الإخبارية المصرية، حيث أوضحت الفضائية أن وسائل إعلام إسبانية سلطت الضوء على الدور التركى الذى يسعى للتدخل العسكرى فى ليبيا، مشيرة إلى أن الحرب التى تعيشها ليبيا مرعبة خاصة أن المطامع تزداد، حتى أصبحت المواجهات مع المرتزقة .

ولفت “إكسترا نيوز”، في تقريرها المنقول عن وسائل إعلام إسبانية إلى أن أردوغان قال “سنزيد دعمنا العسكرى لليبيا برا وبحرا وجوا”، ولكن فى حقيقة الأمر هو يحاول السيطرة على البلد من خلال نشر الفوضى، والاستفادة من ليبيا غير المهيكلة كليا، فهو يحاول الحصول على إيرادات من البلد الذى يعانى كثيرا”.

وأوضحت القناة، أن النظام التركى يسعى إلى شرعنة إرسال قوات عسكرية تركية إلى الأراضى الليبية، وذلك بذريعة تفعيل الاتفاق الأمنى والعسكرى الموقع بين أردوغان مع رئيس حكومة الوفاق الوطنى فائز السراج نهاية نوفمبر الماضى، واستمرارا لسياسة استفزاز الشارع الليبى ومؤسساته العسكرية والأمنية، وطالبت أنقرة الجيش الوطنى الليبى بوقف هجماته على العاصمة طرابلس، لافتة إلى إمكانية استصدار مذكرة من البرلمان التركى لإرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة الوفاق الليبية إذا اقتضت الحاجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق