ليبيا

أول رد رسمي من ليبيا على تصريحات ترامب بشأن «بنغازي وبغداد»

الخارجية تدين الاعتداء على سفارة واشنطن وتؤكد رفضها المساس بالبعثات الدبلوماسية

أعربت وزارة الخارجية الليبية، عن إدانتها للاعتداء على مقر السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت الوزارة على لسان الناطق الرسمي، عبر بيان، الأربعاء، إنه “في سياق متابعة الأخبار حول الأحداث الجارية بشأن مقر السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، لاحظت وزارة الخارجية الزجّ باسم مدينة بنغازي على خلفية الاعتداء المشين والمدان الذي أودى بحياة السفير الأمريكي الراحل كريس ستيفنز في سبتمبر عام 2012 وعدد من زملائه”.

وأضاف البيان أن وزارة الخارجية تعيد تأكيد موقف دولة ليبيا المبدئي بإدانة وشجب أي اعتداء على مقار البعثات الدبلوماسية أو أعضائها أينما كان حول العالم، وفقا للقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية المعتمدة.

وفي تصريحات صحفية، علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على واقعة الاعتداء على سفارة بلاده ببغداد، بالربط بينها وبين ما حدث في بنغازي عام 2012 على أيدي التنظيمات الإرهابية التي حاصرت سفارة واشنطن وأودت بحياة السفير، حيث علق قائلا: “أعتقد أنه تمت معالجة الأمر جيدا.. جاء جنود من المارينز الأمريكي.. أحضرنا بعض المحاربين العظماء، وقاموا بعمل رائع، لن نسمح بتحول الأمر لبنغازي.. ما حدث في بنغازي لا يجب أن يتكرر، وأشكر الحكومة العراقية لأنها ساندتنا”.

وهاجم عناصر من أنصار الحشد الشعبي التابع لإيران الثلاثاء السفارة الأمريكية في بغداد احتجاجًا على ضربات جوية أمريكية في العراق استهدفت ليل الأحد مقرات كتائب حزب الله أسفرت عن مقتل 25 من عناصرها.

وندد ترامب في تغريدة سابقة بالاعتداء واعتبره “عملا مدبرا”، متهمًا إيران بالوقوف خلفه، داعيًا السلطات العراقية إلى حماية السفارة الأمريكية.

وقال ترامب إنه يتوقع من العراق أن “يستخدم قواته” لحماية السفارة الأمريكية في بغداد، بعد أن اخترق عناصر الميليشيات البوابة الرئيسية لمبنى السفارة.

وفي تغريدته أشار إلى أن الولايات المتحدة “ردّت بقوة” على الهجوم الذي قتل فيه المقاول الأمريكي، وأنها “سترد دائما” في أوضاع مشابهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق