ليبيا

خارجية الوفاق لـ«أبو الغيط»: التدخل الخارجي في ليبيا ليس أجنبيًا فقط

علقت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق في طرابلس، برئاسة فايز السراج، على التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، قائلة إنه فسر التدخل الخارجي في ليبيا بأنه يقتصر على الأجنبي فقط، واصفة هذا التفسير بأنه مغلوط ومخالف لميثاق الجامعة.

وأضافت الوزارة في بيان، مساء الأربعاء، نشرته على صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك”: “نجد أنفسنا ملزمين بتذكير الأمين العام بنص المادة الثامنة من ميثاق الجامعة العربية التي تنص على احترام الشؤون الداخلية للدول وعدم التدخل فيها”.

وتساءل البيان، “هل يوجد تدخل لتغيير نظام الحكم في ليبيا أكبر من قصف طيران دول عربية على العاصمة طرابلس لمساعدة ميلشيات خارجة عن القانون للاستيلاء على السلطة وقلب نظام الحكم”.

واختتمت الوزارة بأن “من أولى مهام الأمين العام للجامعة العربية العمل على حل أي نزاعات داخل الأقطار العربية، وهو ما لم تلحظه الوزارة، حيث لم يقم السيد الأمين بأي مبادرات لوقف العدوان على طرابلس”.

وأكد أبو الغيط أن التدخلات العسكرية غير العربية في الأراضي العربية مرفوضة إجمالا من الدول العربية، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكر الأمين العام أن قرار الجامعة بشأن التطورات في ليبيا يعكس موقفا عربيا رافضا للتدخلات التي تُفاقم الأزمات وتؤدي إلى تعقيدها وإطالة أمدها، في إشارة إلى قرار رفض التدخل التركي في الشأن الليبي والتوجه لمجلس الأمن من أجل وقف هذا التدخل فورا.

وأكد مجلس الجامعة العربية، في بيان بعد اجتماعه بشأن ليبيا، الثلاثاء، على “الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها ولحمتها الوطنية ورفض التدخل الخارجي أياً كان نوعه، كما أعرب المجلس عن “القلق الشديد” من التصعيد العسكري الذي يفاقم الوضع المتأزم في ليبيا، مشدداً على “ضرورة وقف الصراع العسكري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق