عربي

مئات المحتجين يحاولون اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد.. وإجلاء السفير والموظفين

غضب بعد غارات جوية أمريكية قتلت 25 مقاتلا من ميليشيا شيعية تدعمها إيران

أعلن مسؤولون بوزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، إجلاء السفير الأمريكي وموظفي السفارة، بعد أن أقدم مئات المحتجين على محاولة اقتحام السفارة بعد يوم من الغارات الجوية الأمريكية التي قتلت 25 مقاتلا من الحشد الشعبي المدعوم من إيران.

وتظاهر المحتجون في المنطقة الخضراء بعد مراسم تشييع جثث القتلى في الغارات الجوية، حيث حاولوا اقتحام المنشأة الأمريكية المشددة الحراسة، بحسب “إندبندنت”.

وشوهد أفراد الأمن وهم يتراجعون إلى داخل السفارة، بينما ألقى المتظاهرون زجاجات المياه وحطموا كاميرات الأمن خارج السفارات.

وعلق المتظاهرون أعلاما صفراء تابعة لكتائب حزب الله المدعومة من إيران على جدران السفارة.

وقصفت الطيران الحربي الأمريكي 5 منشآت تديرها المجموعة في غرب العراق وشرق سوريا الأحد، بعد يومين من قصف صاروخي على قاعدة عراقية، ما أسفر عن مقتل مقاول عسكري أمريكي.

وزاد تبادل إطلاق النار من التوترات بين إيران والولايات المتحدة، حيث تعهد الحلفاء الإيرانيون في العراق بالانتقام، كما أدان كبار المسؤولين العراقيين الغارات الجوية الأمريكية، باعتبارها انتهاكًا لسيادة البلاد، في أعقاب الضربات الجوية، دعا المسؤولون العراقيون إلى إعادة النظر في الوجود العسكري الأمريكي في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق