اخبار مميزهليبيا

إدارة التوجيه المعنوي: الشعب الليبي يخوض صفحته الأخيرة من الحرب على الشر ودوائر الشيطان

 

وجهت إدارة الشئون المعنوية للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أمس الأحد، رسالة إلى الشعب الليبي، موضحة فيها أن الجيش يواجه إرهابا أسودا والذي يتصدى له هو الشعب المجاهد بصدورٍ عامرةٍ بالإيمان، ويسطرُ أروعَ صورِ البطولةِ والفداءِ المؤمن.

وتابعت الإدارة، عبر مقطع فيديو نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن طوالَ السنواتِ الخمسةِ الماضية وحتى الآن دفاع الشعب عنِ الشرفِ والعرض والكرامة, مؤكدة أنه يوجد مخططٌ خبيث أراد به مصمموه وأطرافُه وأدواتُه، النيلَ من دينِنا وتاريخِنا الجهاديِّ المشرف –بحسب البيان-.

وأكمل: “لقد نسيَ أو تناسى هؤلاء الأوغادِ المتحكمين في العاصمة ومن يدعمُهُم ، أننا أصحابُ مدرسةٍ للجهاد، والتي مثلها أجدادُنا ( عمر المختار ,والفضيل بو عمر , وسعدون , ويوسف بو رحيل , وعبد النبي بالخير , واحمد المريض , واعبيده المحجوبي , وعبد العاطي الجرم , وغومة المحمودي , وخليفه بن عسكر , والباروني , وبومطاري, وبلقاسم حفتر , وعلي الشنطة الزنتاني , وسالم عبد النبي ) وآخرون ممن لا يضاهيهِم اليوم ، إلا أولئك الأبطال الذين ارتقت أرواحُهُم لعليين، في معركة الكرامة التي تخوضُهاقواتُكم المسلحة، ومعها الظهيرُ المساند منذُ خمسِ سنوات متواصلةٍ وحتى الآن”.

وأضافت الإدارة، أن الشعب يخوض الصفحةَ الأخيرةَ من حربِه المسلحة، على الشرِّ وأدواتِه, ويضربونَ حيثما ذرَّ قرنُه, متابعة: “في ذاتِ الوقتِ الذي تؤكدون فيه موقفَكُم الثابتُ لكلِّ الدنيا، بأنكم لن تقبلوا أن تطأ أقدامُ الأتراكِ أو أيَّ قدمٍ أخرى ، تستهدفُ بلادَنا أو تسعى للاستيلاءِ على مواردِنا ومقدراتِنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق