المرصداخبار مميزهليبيا

«مفوضية اللاجئين»: اشتباكات طرابلس تجبر 13 ألف ليبيًا على النزوح

رصد وترجمة: مي الملاح

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، عن استيائها تجاه أوضاع النازحين واللاجئين في ليبيا بسبب النزاعات والاشتباكات الدائرة بالمنطقة، والتي عرضت الليبيين وغيرهم  للفقر والجوع والموت، موضحة أن اشتباكات التي تحدث في طرابلس أجبرت ما يقارب 13 ألف ليبيًا على النزوح من ديارهم.

وبحسب تقرير حديث للمفوضية السامية، رصدته وترجمته صحيفة المسار، فإنه في 22 ديسمبر الماضي، تم نقل 19 شخصًا من إريتريا والسودان والصومال إلى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية التابع للمفوضية لمساعدتهم وإعادة تأهيلهم، كما نقل 15 فرداً (إريتري وصومالي من بينهم نساء وطفل واحد) في يوم 26 ديسمبر إلى المركز ذاته لتلقي المساعدات المعتادة والمنح النقدية.

وأكد تقرير الموفوضية، أن مركز السيطرة على الأمراض العالمي مازال يستضيف أكثر من 1000 شخص شهريًا، أغلبهم من المحتجزين السابقين في مركزي احتجاز تاجوراء وأبو سالم، موضحًا أن هؤلاء المحتجزين السابقين قد طلبوا المساعدة في شهري يوليو وأكتوبر على التوالي بسبب تأجج الاشتباكات والوضع الأمني ​​غير المستقر في ليبيا.

وتابع: “في 22 ديسمبر غادر البلاد 34 طفلاً ليبيًا ،قتل ذويهم في الاشتباكات، إلى مركز العبور الطارئ  في رومانيا، حيث ينتظرون إعادة التوطين داخل أوروبا في العام المقبل 2020، مؤكده أنهم قاموا بتوطين 893 ليبيًا مع استمرار المفوضية في تزويد اللاجئين وطالبي اللجوء المستضعفين بحلول دائمة خارج ليبيا بسبب الاشتباكات والنزعات الداخلية”.

وأوضحت المفوضية خلال تقريرها، أنه تم إنقاذ  8965 لاجئًا ومهاجرًا في البحر المتوسط من قِبل خفر السواحل الليبي حتى الأن، موضحة أن ميناء طرابلس استقبل 117 شخصًا منهم بعد أن غادروا في البداية من العزاوية بغرب العاصمة حيث كانت هذه أول عملية إنقاذ تم الإبلاغ عنها في العملية البحرية في شهر ديسمبر، وشاركت الهيئة الطبية الدولية (IMC) المفوضية في عمليات الإنقاذ معربة عن استعدادها لتقديم المساعدات الطبية.

وأضاف التقرير أنه خلال شهر نوفمبر فقط ألقت خفر السواحل الليبية القبض على 693 مهاجرا غير شرعيا في ليبيا.

وعن مساهماتها أعلنت مفوضية اللاجئين، تقديمها لأكثر من من 30 ألف استشارة طبية في ليبيا طيلة عام 2019، ويشمل ذلك حوالي 1250 نقطة عند النزول، و 18540 في مراكز الاحتجاز ، و 110 10 في مركز السيطرة على الأمراض، بالإضافة إلى القنصليات الطبية.

وأوضح التقرير أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قامت بتوزيع 5550 مادة إنقاذية، بالإضافة إلى توزيع مواد غذائية على أكثر من 22000 نازح وعائد بينما تلقى 921 مساعدة نقدية، كما قامت بتوزيع مواد إنقاذية على أكثر من 13 ألف نازح وعائد في طرابلس وجبال نفوسة وشرق ليبيا بسبب الاشتباكات.

وأختتمت المفوضية تقريرها، بأنها قامت منظمة NRC الشريكة بتوزيع مجموعات إيواء في مدينة درنة على 865 أسرة (4600فردًا)، وتم الانتهاء من المخزون الكامل لمجموعات المأوى التابعة للمفوضية في شرق ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق