ليبيا

المصراتي: تسريب لـ “كارة” يكشف مسؤولية باشاغا عن استجلاب إرهابيين سوريين إلى طرابلس

اتهم الكاتب الصحفي محمود المصراتي، وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا بالتورط في استجلاب مرتزقة سوريين للقتال ضمن صفوف الوفاق في ليبيا.

وكشف المصراتي عن تواصل “فريق جهاز المخابرات الأمريكية الذي يتعامل مع قوة الردع الخاصة مع آمر القوة المدعو عبدالرؤوف كارة”.

وأوضح المصراتي في تدوينة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن فريق جهاز المخابرات الأمريكية هدد كارة وأرسل له رسالة قاسية حول “ملابسات دخول الزنادقة السوريين من مطار معيتيقة”، مبينا أن كارة أرسل “ذراعه الأيمن المدعو أ،د أول أمس إلى دولة مجاورة للقاء الفريق الامريكي وقدم لهم كافة القوائم ومعلومات الرحلات والطائرات بما في ذلك طائرة اليوشن 20 التي اجرتها تركيا لنقل الزنادقة من غازي عنتاب مرفقة مع فلاش USB به لقطات فيديو للزنادقة السوريين التقطتها كاميرات المراقبة في صالة معينة في معيتيقة وأمام أحد الهناغر” .

وتابع المصراتي أن كارة أكد في رسالة بعثها للفريق مع مبعوثه المدعو أ،د “مفادها عدم مسؤولية الردع عما يجري وأن المسؤول الاول والاخير عن جلب هؤلاء الزنادقة هو العجلاتي فتحي باشاغا بالتنسيق مع قائمة طويلة تضم أطراف أخرى لن أذكر منها إلا بقايا مليشيا البوني المتواجدة في معيتيقة وعلى رأسهم المدعو ص.ت”، حسب قوله.

وأضاف “وهذا طبعا ليس وطنية من الضال كارة ولا تمسك منه بمبدأ مكافحة الإرهاب بل لأنها فرصة تتيح له تصفية الحسابات العالقة لديه هو وبقية مليشيات طرابلس ضد المجرم العجلاتي” حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق