عربي

برلماني مصري يدعو دول الرباعي العربي للتحرك ضد «رعاة الإرهاب»

دعا أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، طارق الخولي، إلى ضرورة عقد اجتماع قمة بين رؤساء برلمانات دول الرباعي العربي “مصر والسعودية والإمارات والبحرين”، واللجان البرلمانية ذات الصلة، لتعظيم التعاون الدبلوماسي البرلماني في مواجهة الدول الراعية للإرهاب.

يأتي ذلك في ظل مخاوف مصرية من الخطوات التي يتخذها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتعاون مع حكومة الوفاق في طرابلس، برئاسة فايز السراج، بعد أن طلب الأخير دعما عسكريا تركيا برًا وبحرًا وجوًا، لصد الجيش الليبي الذي يسعى لتحرير العاصمة من الحركات المسلحة الموالية لـ”الوفاق”، والمدعومة من تركيا وقطر.

وقال “الخولي” في مقترحه الذي تقدم به إلى رئيس المجلس علي عبدالعال، وتلقت “المسار” نسخة منه، السبت، إنه “استنادًا إلى الحرب الدبلوماسية التي تمارسها الدول الراعية للإرهاب في بعض الساحات البرلمانية الغربية، للإضرار بمصالح الرباعي العربي وإحباط أي جهود وتحركات من شأنها أن تفضح ممارساتهم وتضع المجتمع الدولي أمام مسئولياته في محاسبتهم”.

وأضاف أنه “وجب العمل على تعضيد الإمكانيات وتعظيم التعاون والتنسيق المشترك بين برلمانات دول الرباعي العربي، للتحرك من خلال أطر الدبلوماسية البرلمانية بالتوازي مع جهود الدبلوماسية الحكومية في الساحات البرلمانية ذات التأثير في السياسة الدولية والاتحادات البرلمانية الدولية والإقليمية والأوساط الحقوقية والإعلامية، لإحباط أكاذيب وادعاءات الدول الراعية للإرهاب وإجبارهم على وقف ممارساتهم في تدمير منطقة الشرق الأوسط وقتل وتشريد الآلاف من الأبرياء”.

وذكر أن تدخلات هذه الدول باتت تشكل خطرًا داهما على السلم والأمن الدوليين، ما يجعل التغاضي عنها وصمة عار في جبين الإنسانية.

ودعا النائب إلى ضرورة تبادل الرؤى التشريعية حول قوانين مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، بالإضافة إلى وضع عدد من التوصيات للحكومات في إطار تدعيم الجهود المشتركة.

طارق الخولي
طارق الخولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق