اخبار مميزهليبيا

البرلمان الليبي: نحارب الإرهاب نيابة عن العالم بجهودنا الذاتية

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الليبي، يوسف العقوري، إن قرار استرجاع العاصمة الليبية طرابلس، التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، هو قرار سيادي لمجلس النواب والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي.

وأكد العقوري، في تصريحات صحفية لوكالة الأنباء الروسية سبوتنيك، أن مجلس النواب الليبي والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي يرفضان التدخل التركي السافر في الشؤون الداخلية الليبية، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق أصبحت رهينة لدى المجموعات المسلحة بعد فشل تطبيق اتفاق الصخيرات وتعثر الترتيبات الأمنية.

ولفت الانتباه إلى أن المجموعات المسلحة استباحت مؤسسات الدولة في طررابلس لصالحها واستغلت الأوضاع لنهب ثروات ليبيا، مضيفا: “وقد حذرنا بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من عواقب ذلك ولكن دون جدوى”.

وحول إرسال قوات تركية إلى ليبيا، اعتبر العقوري، أن التلويح التركي بالتدخل العسكري تدخل سافر في الشؤون الداخلية الليبية وخرق كبير لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية التي تدعو لاحترام سيادة الدول، مضيفا: “هو تصعيد خطير ستكون له عواقب وخيمة على المنطقة، ولقد تحرك البرلمان على جميع المستويات وأدان هذا التدخل لدى المجتمع الدولي وطالب باتخاذ الإجراءات الرادعة ضده”.

وفي معرض سؤاله عن أنه في حال تلقي حكومة الوفاق دعما عسكريا تركيا، هل إمكانيات الجيش الوطني الليبي في ظل الحظر تؤهله لمواجهة العتاد التركي، وهل هناك مساعدة عسكري تصل للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أجاب العقوري: “نحن نثق في قدرات الجيش الوطني الليبي بقيادته وعناصره، وقد حاربنا الإرهاب في ليبيا خلال الأعوام الماضية نيابة عن العالم بجهودنا الذاتية وإصرار وشجاعة قواتنا المسلحة وحكمة قيادتها”، مشددا على أن الجيش الوطني الليبي مؤسسة عريقة تحظى بدعم الشعب الليبي.

.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق