اخبار مميزهعربيليبيا

«سوريا الديمقراطية»: أردوغان سيرسل 500 مسلح إلى ليبيا للقتال مع «الوفاق»

 

أكد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، رياض درار، أن الرئيس التركي رجب أردوغان سيرسل 500 مرتزق من شمال سوريا إلى ليبيا للقتال في صفوف حكومة الوفاق في طرابلس ضد الجيش.

وأوضح “درار”، في تحوار خاصة مع صحيفة “العين” الإماراتية، أن تركيا ستنقل إلى ليبيا مسلحين مدعومين من أنقرة، وبينهم دواعش من المنتشرين ضمن مناطق نفوذها في الشمال السوري.

وتابع: “تركيا وعدت هؤلاء المسلحين براتب شهري قيمته 2000 دولار للشخص الواحد، مقابل القتال في صفوف حكومة السراج”.

وأشار رئيس مجلس سوريا الديمقراطية، إلى أن المرتزقة الموالين لتركيا يقاتلون في إدلب وشرق سوريا مقابل 150 دولارًا؛ لذا فإن موافقتهم على الانتقال إلى ليبيا جاءت على الفور لحصولهم على مقابل مادي أكبر.

وأكمل: “عدد العناصر التابعة للأتراك سيزداد في ليبيا، ولا سيما أنها لا تقاتل بجنودها في أكثر من منطقة بل بالمرتزقة الذين صنعتهم الأحداث السورية”.

وأكد “درار”، أنه يوجد أهداف لتركيا في ليبيا غير معلنة، موضحًا أن أردوغان يسعى إلى نشر العثمانية الجديدة سواء عبر توغله في الشمال السوري أو انتشاره العسكري في ليبيا.

وأردف: “أردوغان يتحرك بناء على طموحاته التوسعية؛ حيث يسعى في ليبيا للسيطرة على النفط والغاز، عبر تحالفه مع حكومة السراج، فضلا عن التقارب الفكري الذي يجمعه برئيس حكومة الوفاق من حيث الانتماء لتنظيم الإخوان”.

ودعا إلى مواجهة أردوغان في المواقع التي يتقدم فيها سواء كانت في سوريا عبر دعم قوات سوريا الديمقراطية والوقوف بجانبها من أجل استعادة الأرض السورية، والسعي أيضا إلى القضاء على المشروع التركي-الليبي الذي يمثله السراج وحكومته.

وكانت قناة الميادين اللبنانية قد أفادت بأن تركيا طلبت، الثلاثاء الماضي، من مليشيات سورية مسلحة موالية لها رفع قوائم أسماء 200 مسلح، لنقلهم إلى ليبيا.

وحسب القناة تتألف الدفعة الأولى من 60 مسلحا، ومخطط نقلهم من مطار إسطنبول ومن ثم إلى ليبيا، للقتال في صفوف حكومة الوفاق في طرابلس ضد الجيش الليبي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق