ليبيا

مطالبات بالبرلمان التونسي بعقد جلسة استماع لوزيري الخارجية والدفاع بسبب أردوغان

 

تقدمت كتلة الحزب الدستوري التونسي الحر، صباح اليوم الخميس، إلى رئاسة مجلس نواب الشعب التونسي بطلب عقد جلسة عامة استثنائية ودعوة وزيري الشؤون الخارجية والدفاع الوطني للإستماع إليهما بخصوص زيارة الرئيس التركي التي اداها لتونس أمس الإربعاء وماراج بتعلقها بالملف الليبي ومعرفة خفايا ما حصل وإطلاع الشعب التونسي على “هذا الملف الخطير”.

وبحسب بيان أصدرته الكتلة، فإن ما راج من معطيات حول الزيارة غير المعلنة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان يفيد بتعلقها بالملف الليبي ويبعث على الريبة في اصطفاف تونس وراء محاور دولية واقليمية وخروجها عن قاعدة عدم التدخل في شؤون الغير ما من شأنه أن يضرب الأمن القومي التونسي ويهدد السيادة الوطنية.

واعتبر الحزب ان زيارة الرئيس التركي الذي قال انه كان مرفوقا بوفد رفيع المستوى من بينه وزيري الدفاع والخارجية ورئيس جهاز الاستخبارات التركي ،يحفها “غموض”، والذي تعزز بعدم اطلاع الرأي العام على فحواها وعلى ما أنتجته من مباحثات فضلا عن ملاحظة غياب وزير الخارجية ووزير الدفاع التونسي عنها في مخالفة واضحة للنواميس وثوابت الديبلوماسية التونسية وفق ما ورد في نص البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق