اخبار مميزهعربيليبيا

«المسار التونسي»: نرفض التدخل التركي السافر في شئون الشقيقة ليبيا

عقب زيارة الرئيس التركي رجب أردوغان إلى تونس

كتب: عادل جمال الدين

أعلن حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي التونسي، رفضه للتدخل التركي في شئون ليبيا، موضحًا أنه سبق وانتقد سياسة أردوغان الحاضنة للإرهاب والمموله له في سوريا.

وأوضح الحزب، في بيان اليوم الخميس، أن الساحة السياسية في تونس تفاجأت بالزيارة غير المعلنة للرئيس التركي رجب أردوغان أمس، موضحًا أن هذه الزيارة جاءت ‘ثر بيان تونس من أجل السلام في ليبيا ومصادقة البرلمان التركي على وضع ليبيا تحت الوصايا العثماينة –بحسب البيان-.

وأكد أن حزب المسار سبق له وانتقد بشدة انخراط تونس في محاور الدمار العسكري ضد اليمن، مضيفًا أن الحياد الإيجابي هو النه السليم الذي توخته تونس منذ بداية الاستقلال بما يناي بها عن الانخراط في سياسة المحاور وتكريس جهودها من أجل إحلال السلام.

وتابع: “الاصطفاف الرسمي التونسي مع المحور التركي القطري لا يراعي التطورات الميدانية في ليبيا اليوم ويحشر تونس في نزاع إقليمي يعود بالدمار على الشعب الليبي ويهدد امن تونس وعلاقتها بأجوارها”.

وتسأل الحزب في بيانه، عن السياسة الخارجية التونسية في ظل الغموض الذي يكتنها اليوم، داعيًا رئيس الجمهورية التونسية لتوضيح رؤيته للملف الليبي وللعلاقات مع دول الجوار وجنوب البحر البيض المتوسط وخاصة الجزائر وليبا ومصر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق