عربي

إيران تقطع خدمة الإنترنت بعد دعوات لـ«مليونية» غدًا

أفادت وكالة أنباء إيرانية، الأربعاء، بأن السلطات عطلت خدمة الإنترنت على أجهزة الهاتف المحمول في عدة أقاليم، قبل يوم من الاحتجاجات المليونية المتوقعة التي دعا إليها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعت منشورات على مواقع للتواصل الاجتماعي وبعض أقارب الذين قتلوا في اضطرابات الشهر الماضي، بسبب رفع أسعار الوقود إلى تجديد الاحتجاجات وإحياء ذكرى القتلى غدًا الخميس.

واندلعت الاحتجاجات في نوفمبر الماضي بسبب رفع أسعار الوقود، لكن المتظاهرين وسعوا مطالبهم لتشمل دعوات إلى مزيد من الحرية السياسية وقضايا أخرى، بحسب وكالة أنباء العمال الإيرانية.

ووجهت الحكومة، التي شنت حملة قمع هي الأشد دموية في تاريخ الجمهورية الإسلامية الممتد منذ 40 عامًا، اللوم إلى عناصر أجنبية بالمسؤولية عن إذكاء تلك الاضطرابات.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قوله إن تعطيل وصول الإنترنت عبر الهواتف المحمولة إلى مواقع خارجية تم بأمر من “السلطات الأمنية” في أقاليم البرز وكردستان وزنجان في وسط وغرب إيران وفارس في الجنوب، ومن المحتمل أن تتأثر المزيد من الأقاليم بتعطيل الاتصال الدولي بالهواتف المحمولة.

ويصعّب تعطيل الإنترنت على المتظاهرين بث مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لحشد الدعم وأيضا الحصول على تقارير موثوقة حول نطاق الاضطرابات.

وتتأهب قوات الأمن لأي أحداث قد تثير المزيد من الاضطرابات بعد مقتل 1500 شخص في أقل من أسبوعين إثر اندلاع احتجاجات في 15 نوفمبر.

وتلقي إيران باللوم على “بلطجية” مرتبطين بمن تصفهم بـ”المنفيين والأعداء الأجانب كالولايات المتحدة واسرائيل والسعودية”، بالمسؤولية عن إثارة الاضطرابات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق