اخبار مميزهليبيا

حقيقة الرجل الذي ارتمى في أحضان السراج شاكيا مقتل أولاده

نشرت غرفة عمليات اجدابيا صورة للرجل الذي ادعى قصف الجيش الليبي لمنزله وموت أولاده الثلاثة إلا أنه اتضح بعد ذلك أنه مجرد شاهد عيان من أهالي المنطقة، ليظهر اليوم في صورة توضح أنه فرد من أفراد قوات الوفاق المشاركين في الحرب بمحاور القتال

وأثارت الصورة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشارها بسرعة كبيرة

وكانت استغلت حكومة الوفاق الحادثة، إعلامياً لإثارة الرأي العام المحلي والدولي ضد الجيش الليبي.

في وقت نفى فيه اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، استهداف المنزل، مؤكداً أن الأمر لا يعدو كونه أكاذيب وفبركة إخوانية، بغرض تشويه صورة “الجيش الليبي”.

وكانت وزارة “صحة الوفاق” أعلنت عن قصف منزل عائلة “إسماعيل كشيله” في منطقة الفرناج، وقالت الوزارة، في إيجاز إن القصف أودى بحياة 3 أطفال، وبتر ساق طفلة ووضعها في قسم العناية الفائقة، إلى جانب 2 آخرين من الجرحى.

وتوجه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى منطقة الفرناج التي تعرضت لقصف جوي

واطلع السراج على حجم الأضرار التي لحقت بعدد من المباني القريبة ومن بينها منازل ومسجد ومقر وزارة الصحة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق