اخبار مميزهليبيا

مجلس «مشايخ ترهونة»: الجيش يخوض معركة استعادة الوطن

كتب: عادل جمال الدين

أكد مجلش مشايخ وأعيان قبائل ترهونة، أن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، يخوض معركة حقيقية وهي معركة استعادة الوطن التي أصبحت في مرحلتها النهائية.

وأضاف المجلس في بيان، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس الجمعة، أنه يثق في شرعية معركة الجيش ضد الدواعش والمليشيات في طرابلس –بحسب قوله-.

وأوضح أن هذ المجموعات المسلحة ورائهم دعم دولي قطري وتركي وإيطالي، فهم ليسوا يغذون معركة مع أفراد قصر فاقدي الأهلية، ولا مع منابر إعلامية تنقصها الحكمة والسياسة والدراية بطبيعة المعركة وخفاياها.

وتابع: “ولسنا بحاجة إلى تبريرات ولا تعليقات ولا إعتذارت ؛ لأن الهدف الذي قدمنا من أجله خيرة شبابنا هدف لا يقبل منا الوقوف عند التفاهات الكيدية التي يراد من ورائها وهما وليس حقيقة تشويه تاريخ ترهونة، أو الإساءة إلى رجالها”.

وأكمل المجلس في بيانه: “فالتاريخ سجل وحسم أمره في ترهونة، وحفر في ذاكرة الزمن بأن الأبطال هم من يضحون من أجل الآخرين، وأن قبائل ترهونة قد دخلت تاريخ ليبيا المعاصر من بابه الواسع النقي والمشرف، وأن القوة المساندة في ترهونة قادت قبائلها إلى حيث المجد والوطن والنصر المؤزر بحول الله وقوته”.

وأكد المجلس أن أمس واليوم وغد لترهونة و للقبائل الليبية الشريفة وليس لعصابة الشر –بحسب وصفه، والألسنة المأجورة التي لا تنعق إلا حين تحضر قوارب العلف.

ووجه المجلس رسالة إلى أهالي ترهونة، قائلًا: “أهلنا وأبناؤنا الأشاوس في ترهونة معركتنا وصمودنا وموقفنا ثابت لا يتزعزع ضد المليشيات والدواعش، وجيشنا هو طوق نجاتنا، وشهداؤنا الذين قدموا أرواحهم في سبيل الوطن هم زادنا ووقودنا، وجرحانا هم دافعنا القوي نحو الثبات والاستمرار في معركتنا نحو استعادة وطننا المكلوم”.

وأكد أن اصطفافهم مع الجيش يجعلهم يسمو ويعلو على كل ما يقال ويذاع، متابعًا: “فيكفي البطل محسن الكاني ورفاقه الشهادة من عند الله، ويكفيهم شرف الوقوف بصمود مع جيشهم وذودهم عن مدينتهم”.

وأختتم المجلس بيان قائلًا: “وتبقى ترهونة ثابتة وصامدة بصمود جبالها رغم أنف الجبناء والعملاء والخونة وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق