اخبار مميزهليبيا

الزائدي: الميليشيات الموالية لـ«الوفاق» تحارب في طرابلس للدفاع عن مصالحها وليس الوطن

 

أكد أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية مصطفى الزائدي، أن الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق تحارب في طرابلس من أجل تحقيق غاياتهم وللدفاع عن مصالحهم، ولإعلاء مراتبهم وليس دفاعًا عن الوطن.

وأوضح “الزائدي”، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن الحرب التى تخوضها الميليشيات ليست لإعلاء كلمة الله وليست دفاعا عن الدين، ولا دفاعًا عن ديار المسلمين وأعراضهم، ولا هي جهاد في سبيل الله.

وتابع: “أنما القتال الذي يحسب جهادًا واجبًا مقدسًا هو دفع ضررهم، ورد كيدهم إلى نحرهم، وتكسير شوكتهم، وتدمير إرادة الشر في نفوسهم، فلا يمكن أن يختلط الأمر على من يفكر بعقله ويتصرف بمنطق الوطن، فعندما تستباح الأوطان ويُهدد الناس في أرواحهم وأعراضهم وأموالهم، وتُنشر الفوضى وتعم الجريمة وينتشر الإرهاب، يصبح القتال واجب على كل قادر، و التردد تخادل، وتحسم المعركة لمصلحة الشعب وتنهار جبهة الأعداء”.

وحذر أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية، الأهالي من أساليب من سماهم بالعدو في إشارة إلى حكومة الوفاق في المكر والخداع، ووسائله في الحرب النفسية التي يسعى منها إلى إحباط الروح المعنوية للشعب، داعيًا الله أن يثيت أقدام الرجال في ساحات القتال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق