اخبار مميزهليبيا

لواء الصمود يعلن تكليفه بتأمين الطريق الساحلي

أعلن لواء الصمود التابع لقوات حكومة الوفاق بقيادة صلاح بادي، أن وحداته جرى تكليفها من قبل حكومة الوفاق لتأمين الطريق الساحلي شرق طرابلس، وذلك ضمن العمليات العسكرية ضد الجيش الوطني الليبي.

وقال أحمد بن عمران، العضو البارز في لواء الصمود الذي يقوده الإسلامي صلاح بادي، في تصريح لوكالة “نوفا” الإيطالية إنهم نشروا عربات مسلحة على طول الطريق الساحلي بين منطقة القره بوللي وطرابلس “لتأمين الطريق من أية خروقات من قبل القوات المعادية.”

ونشر لواء الصمود عبر حسابه على فيسبوك صور لصلاح بادي، المدرج على قائمة لجنة العقوبات بالأمم المتحدة وقائمة عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية، وهو بصحبة عربات دفع رباعي مسلحة قال إنها لتأمين الطريق الساحلي شرق طرابلس.

وقال صلاح بادي، في مقطع فيديو نشرته صفحة لواء الصمود عبر فيسبوك، «إنه حتما سيطبق العادل في بلادنا ولا نبغي أن يكون بيننا مجرم أو قاتل أو ظالم ولا أحد يتعدى على حدود الناس، وأننا جئنا نقاتل المجرمين في المحاور»، حسبما قال وأشار إلى قوات الجيش الليبي.

وأضاف «أن المقاتلين في المحاور (قوات الوفاق) عند العودة إلى منازلهم بمصراتة أو الخمس أو زلتين يتعرض لهم مجرمون وقطاع طرق يعيشون بيننا، أما المجرمين (قوات الجيش)، فسيدفعون الثمن غالي وسيتم القضاء عليهم جميعا»، على حد قوله.

وواصل آمر لواء الصمود حديثه أمام مسجد مولاي محمد بطريق القرة بولي وسط مجموعة من المقاتلين قائلا: «نحن رجال مواجهة وجئنا لصد المجرمين الذين أتوا من المنطقة الشرقية» على حد وصفه.

وأكد أن هناك مجرمين بيننا يقطعون الطريق على المقاتلين في المحاور الذي يقاتلون ويدافعون عن أعراض الناس وعن العاصمة وع البلاد كلها، فهؤلاء هم الأحرار الذين يستحقون الحياة لا بد أن يحكموا ليبيا»، حسبما قال.

ووجه «بادي» حديثه لمخاطبيه ولأهلي المنطقة قائلا: «لم نفعل معكم أي سيئة لكن عليكم أن تتصدوا لهؤلاء المجرمين، فلا يمكن أن نواجه في المحاور ونتصدى لهؤلاء المجرمين في الداخل».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق