ليبيا

ديبي: لا ينبغي أن تتحمل إفريقيا مسؤولية ليبيا وحدها

 

أدان الرئيس التشادي، إدريس ديبي، تقاعس المجتمع الدولي في دعم محاربة الإرهاب في دول الساحل.

وأكد ديبي في تصريحات صحفية عواقب تدخل حلف الناتو في ليبيا 2011 كانت كارثية، ولا ينبغي أن تتحمل إفريقيا مسؤوليتها وحدها.

وأوضح ديبي أن تلك العواقب جعلت ليبيا ملاذا للعصابات الإجرامية والجماعات الإرهابية، ومصدر إمداد للإرهابيين النشطين في الساحل وفي حوض بحيرة تشاد.

ونوه ديبي إلى أن الصراعات في الدول المجاورة وخاصة ليبيا أثرت على بلاده ما تسبب في أزمة اقتصادية لبلاده، لافتا إلى انعدام الأمن الناجم عن عمليات بوكو حرام الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق