اخبار مميزهليبيا

5 منظمات دولية تجري مناقشات في البرلمان الأوروبي حول ليبيا

 

بحث وفد البرلمان الأوروبي إلى دول المغرب ولجنة الحريات المدنية في البرلمان الأوروبي اليوم الخميس الوضع في ليبيا وقضية الهجرة.

وقال البرلمان الأوروبي في بيان إن المناقشات جرت أيضا بمشاركة ممثلين عن مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة ومنظمة أطباء بلا حدود ولجنة الإنقاذ الدولية وتناولت كذك الوضع في مراكز الاعتقال ودور قوات حرس الحدود الليبية في إعادة المهاجرين.

وعقب الجلسة قال رئيس لجنة الحريات المدنية خوان أغيلار “ليبيا ليست بلدا آمنا. يجب حماية الحق في عدم الإعادة القسرية (عدم عودة المهاجرين) في جميع الحالات”.

من جهته قال رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع دول المغرب أندريا كوزولينو “نحتاج إلى دعم جهود الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة بالكامل من أجل وقف دائم لإطلاق النار كشرط مسبق لتحسين الوضع في هذا البلد الذي مزقته الحرب.. المخرج الوحيد هو الحل السياسي”.

وأشار البيان إلى ان ليبيا تستضيف أكثر من 45 الفا من اللاجئين وطالبي اللجوء المسجلين بالإضافة إلى مئات الآلاف من النازحين بسبب العنف وعدم الاستقرار في البلاد وكذلك المهاجرين غير المسجلين ومعظمهم من أفريقيا.
ويوجد حاليا أكثر من أربعة ألاف و 400 لاجئ ومهاجر محتجزون في مراكز الاحتجاز في ليبيا.

كما تشير التقديرات إلى أن نحو 10 الاف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا قادمين من ليبيا بينما لقي نحو 700 آخرين حتفهم أثناء محاولتهم العبور وأعيد أكثر من ثمانية آلاف و 300 شخص إلى البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق