اخبار مميزهالمرصدليبيا

المشري: يوجد 23 مليون قطعة سلاح في ليبيا بمعدل 3 أسلحة ودبابة لكل مواطن

 

قال رئيس مجلس الدولة، خالد المشري، إنه لايرى أي علامات تدل أن الأزمة الليبية ستنتهي رغم كثرة الاجتماعات الحوارية برعاية الأمم المتحدة، موضحًا أن انتشار الأسلحة في ليبيا يجهض أي عملية سياسية.

وأكد “المشري” في تصريحات متلفزة، أمس، أن السبب الرئيسي في الزمة انقلاب الميليشيات الليبية المسلحة على نتائج انتخابات البرلمان بقوة السلاح سنة 2014 –بحسب قوله-

وأوضح رئيس مجلس الدولة، أن هناك 23 مليون قطعة سلاح منتشرة في ليبيا لدى كل الفصائل المتنازعة، مبرزا أن لدى كل مواطن ليبي 3 قطع سلاح بما فيها دبابات.

وأضاف أن الأسباب الرئيسية للحرب الجارية في ليبيا ما بين حكومة طرابلس وقوات الجيش التابعة للمشير “حفتر”، هي التصارع على الشرعية والسلطة، مؤكدًا أن “حفتر” استغل الحرب للاستيلاء على طرابلس –بحد زعمه-.

وتابع: “كل الدول والهيئات الدولية ليست لديها أية وسائل لإلزام المشير حفتر بالتوافقات التي تحصل خلال الجلسات الحوارية بما في ذلك مؤتمر برلين”

وزعم المشري، بأن هناك مجموعة روسية تسمى “فاكنر” تقاتل ضمن قوات حفتر وقتل منهم حوالي 53 عنصرا في ضواحي طرابلس وفي ضواحي مدينة سرت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق