ليبيا

دريجة: فرض الرسوم على مبيعات النقد الأجنبي حققت نجاحات محدودة

قال الرئيس السابق للمؤسسة الليبية للاستثمار محسن دريجة إن «عملية فرض الرسوم على مبيعات النقد الأجنبي حققت بعض النجاحات المحدودة»، لكنه اعتبر أن «توحيد سعر الصرف وتخفيضه هو الخطوة الصحيحة لإصلاح الاقتصاد وتحسين دخل المواطن».

وقال دريجة، في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن أبرز نجاحات هذا القرار هو «تحسن وضع السيولة (وإن كانت الطباعة ايضاً لها دور)، وانخفاض سعر الصرف مما خفض أسعار سلع كثيرة».

وأوضح أن «أحد أهم أهداف فرض الرسوم، وهو بديل لتغيير سعر الصرف، هو تخفيض عرض النقود من خلال تخفيض كمية الدينار المتوفرة في الأسواق حتى يتعافي سعر الصرف وتنخفض الأسعار وتكون القوة الشرائية للدينار اكبر».

وأشار إلى أن «شرط نجاح هذه السياسة هو تخصيص جزء كبير من رسوم بيع العملة الصعبة لسداد الدين العام الذي تراكم على الحكومات المتتالية»، منوها إلى أت ذلك «يحقق هدف آخر وهو تخفيض كمية الدينار التي طبعت خلال السنوات الماضية والأرصدة التي تكونت بسبب توسع إنفاق الحكومة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق